منتدى يحتوي مكتبة القانون استشارات قانونية يتضمن اقسام عديدة مثل قسم الحياة الزوجية و ترفيهية واسلامية وثقافية وشعرية وادبية وبرامج وتصاميم وألعاب وصحة وعالم حواء والعديد


أعرب مستخدمو موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" عن اعتراضهم الشديد بشأن تغيير جديد يستقبله الموقع في إعدادات الخصوصية، من شأنه السماح له بتقاسم بعض معلومات المستخدمين مع أطراف ثالثة مثل مواقع وتطبيقات الإنترنت. 

فيس بوك شوق القمر
وأشار موقع "بي سي ورلد" المتخصص في مجال التقنية، إلى أن القواعد الحالية تسأل المستخدم أولاً عن ما إذا كان يود مشاركة معلوماته، التي تضم اسمه وصوره وقائمة أصدفائه، مع مواقع أخرى أم لا. 

وأوضح الموقع أن السياسة المقترحة _التي لم يطبقها "فيس بوك" حتى الآن_ سوف تتجنب سؤال المستخدم عن موافقته عند زيارة بعض المواقع والتطبيقات التي لها علاقات تجارية بموقع التواصل، حيت ستشارك معها معلومات المستخدم الشخصية آلياً.  

وتابع الموقع أنه إذا ما حسب "فيس بوك" أن موقعاً أو تطبيقاً ما أهل للثقة، فإنه سيضع عليه معلومات المستخدم حينما يزور ذلك الموقع أو التطبيق أو مع الشروع في استخدام أي منهما، حتى وإن لم تكن مسجل على "فيس بوك" في ذلك الوقت.  

وأوضح "بي سي ورلد" أن المستخدمين يمكنهم عدم اختيار تلك الخاصية، لكن من غير الواضح إذا ما كان ذلك سيحدث من خلال صفحة ضبط إعدادات المستخدم أو عبر وسائل أخرى، إذ لم يوضح الموقع ذلك بالتحديد.
 
كما أضاف الموقع أن "فيس بوك" لم يحدد حتى الآن أيضاً متى يجرى تطبيق تلك التغييرات أو لماذا تطبق الآن أو حتى عن المواقع التي سيجرى التعاون معها. وحتى الآن بعث المستخدمون ما يزيد عن 900 تعليق سلبي في مدونة مدير المستشار العام لـ "فيس بوك" مايكل ريختر الذي أعلن عليها التغييرات المفترضة.

 قاعدة اجتماعية 
   





وكان مارك زوكربيرج مؤسس "فيس بوك" قد صرح في يناير/كانون ثاني الماضي بأن صعود المواقع الاجتماعية على الإنترنت يؤكد أن المستخدمين لم يعد لديهم توقع الحصول على الخصوصية. 

وأضاف أن المستخدمين أصبحوا أكثر اطمئناناً أثناء زيارة المواقع ليس فقط من خلال تبادلهم أنواع مختلفة من المعلومات، ولكنهم أيضاً أصبحوا أكثر انفتاحاً مع عدد أكبر من المستخدمين الآخرين.

ونقلت صحيفة "الجارديان" البريطانية عن زوكربيرج قوله "إن نمو وانتشار المواقع الاجتماعية يعكسان تغيراً في توجهات المستخدمين العاديين، مؤكداً أن هذا التغيير الجذري حدث في مجرد بضع سنوات وأن القواعد الاجتماعية هي مجرد شيء يتطور مع مرور الوقت".

وأشارت الصحيفة إلى أن بيان مؤسس "فيس بوك" ربما لا يمثل مفاجئ لكثيرين ممن اعتبروه تبريراً لقرار الموقع بتغيير إعدادات الخصوصية لأكثر من 350 مليون مستخدم، فيما رأى خبراء إلكترونيون أن بيان زوكربيرج لم يكن توضيحاً قابل للتصديق، كما أشاروا إلى تورط "فيس بوك" في تغيير الطريقة التي يفكر بها المستخدمون بشأن الخصوصية على الإنترنت 

قواعد جديدة

 وأنكر زوكربيرج مؤخراً تأثره سلباً بقواعد الخصوصية الجديدة التي أطلقها موقعه، بعد إتاحت أكثر من 300 صورة شخصية له على ملفه الشخصي أمام كافة مستخدمي الموقع لفترة وجيزة، إذ تتيح القواعد للمستخدمين خيار السماح باطلاع أصدقائهم أو أصدقاء أصدقائهم أو جميع مستخدمي "فيس بوك" على محتويات ملفاتهم.  

وأكد زوكربيرج أنه وضع أغلب محتوياته على صفحته لكي يراها الجميع، مضيفاً أنه جعل جزء منها في وضع أكثر خصوصية غير أنه لا يرى حاجة للحد من مشاهدة صوره مع أصدقائه أوعائلته، كما أشار إلى أنه قام بتغيير قواعد الخصوصية الخاصة به لتتاح صوره أمام أصدقائه فقط بعد مرور فترة قصيرة.  
   
وقالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية إن التغييرات الأخيرة، أثارت شكوكاً لدى الجماعات المهتمة بمجال الخصوصية، والتي خشيت أن تكون تلك التغييرات "خدعة" من الموقع لدفع المستخدمين لتبادل المعلومات والكشف عن قدر كبير منها لا يرغبون عادةً في إظهاره.

وأوضحت الصحيفة أن التغييرات تتزامن مع سعى محركات البحث على التعاون مع مواقع التواصل الاجتماعي لتبادل المحتويات التي يولدها مستخدموها بين نتائج بحثها، حيث سيبدأ ظهور بيانات من "فيس بوك" على تقنية بحث "الزمن الحقيقي" بداية من الشهر المقبل.  

ونقلت الصحيفة عن الجماعات قولهم إن التغييرات "غير المرحب بها" تدفع المستخدمين إلى تبادل الصورة وقوائم التقويم الشخصية وتحديثات حالاتهم مع عدد أكبر من مستخدمي الإنترنت خلال وضعها بين نتائج المحركات.  

وأكد كيفن بانكستون من مؤسسة "إلكترونيك فرونتر فونديشن" التي تدافع عن حقوق مستخدمي الإنترنت، أن هذه التغييرات تنطوي بوضوح على دفع مستخدمي "فيس بوك" لتبادل معلومات أكثر من ذي قبل عن أنفسهم علنياً.  

يذكر أن تقنية البحث في "الزمن الحقيقي" تسمح بتضمين تحديثات وبيانات المستخدمين على المواقع الاجتماعية ضمن نتائج بحث المحركات.  








وكان "فيس بوك" قد قدم صفحة تشرح للمستخدمين الإعدادات الجديدة وأيضاً توفير توصيات خاصة بناءاً على مستوي الخصوصية الذي يختاره المستخدم، والذي سيتمكن من تغييره باستمرار.  

كما قرر إزالة جميع الشبكات المحلية كلياً، واستبدالها بنماذج مبسطة لتسهيل التحكم في قواعد الخصوصية داخلها، وذلك بسبب أن عدد من تلك الشبكات تتكون من ملايين المستخدمين، ما يتسبب في جعلها عديمة الفائدة من جانب الخصوصية.

وأوضح زوكربيرج أن النماذج المبسطة تسهل على المستخدم التحكم في الأشخاص الذين يمكنهم مشاهدة محتوياته سواء كانوا أصدقائه أو أصدقاء أصدقائه أو جميع المستخدمين، وتابع قائلاً "نضيف شيء طلبه منا كثير من المستخدمين، وهو القدرة على التحكم في الأشخاص الذين يتطلعون على كل قطعة مفردة من المحتويات التي يبتكرها المستخدمين أو يرفعونها على الموقع.

معرض الوسوم

%d مدونون معجبون بهذه: